أخبار الرياضة - آخر عناوين الأخبار الرياضية

الحرة نيوز – مشروع تنظيم الأسرة سيوفر أعباء مليون مولود سنويا

[ad_1]

أكد الدكتور عمرو حسن ، مقرر المجلس القومي للسكان السابق، أن أعظم مشروع استثماري من الممكن أن تقدمة الدولة، هو تنظيم الأسرة ، موضحًا أنه سيجلب لمصر أرباحا وفوائد .

وقال الدكتور عمرو حسن، خلال مكالمة هاتفية لـ برنامج “صباح الورد” ، والمذاع على فضائية “ten”، أن مشروع تنظيم الأسرة، والذي سينطلق في بداية عام 2021 ، سيوفر مليون مولود على مصر ، ما سيساعد على توفير الكثير من النفقات ، والأعباء عن كاهل الدولة.

وأشار إلى أن سبب فشل قانون تنظيم الأسرة ، في السنوات الماضية ، حصرها في معايير الصحة فقط ، ولكنها تزيد عن ذلك، فيما يخص تحسين المعايير الأساسية للأسرة المصرية .

وأطلقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، وليزلي ريد، مدير مكتب الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر، والسفير، فرنسيس ريتشاردوني، رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، «المسابقة الشبابية لمشروع تعزيز برنامج تنظيم الأسرة في مصر» بمشاركة، الدكتور طارق توفيق، نائب وزير الصحة والسكان، حيث يأتي المشروع ضمن مبادرة «تحسين النتائج الصحية للسكان» الموقع في وقت سابق مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بقيمة 31 مليون دولار.

من المقرر أن تضم المسابقة 45 طالبًا من 24 جامعة حكومية و22 جامعة خاصة من جميع أنحاء مصر، لتشكيل أفضل حملات التوعية المتعلقة بتنظيم الأسرة وخدمات الصحة الإنجابية، من المقرر أن تصل حملات التوعية إلى 9 محافظات في صعيد مصر، وسيتم تزويد جميع الطلاب المشاركين بورش عمل لبناء القدرات الفنية وغير الفنية والبحوث الميدانية والتوعية والتدريب والدعم المستمر، ويتم تنفيذها من قبل مركز جون دي جيرهارت للأعمال الخيرية والمشاركة المدنية والأعمال المسئولة بالجامعة الأمريكية.

اقرأ أيضا:

البورصة تواصل الارتفاع بمنتصف التعاملات

وخلال كلمتها بحفل الافتتاح، الذي عقد عبر الفيديو، أكدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، أن تحسين خدمات الرعاية الصحية والصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة، هي مفاتيح تحقيق التمكين الاقتصادي للسيدات وكذلك الرجال، موضحة أن «المسابقة الشبابية لمشروع تعزيز برنامج تنظيم الأسرة في مصر» يمهد الطريق لتطبيق الحلول المبتكرة والفعالة على مستوى الدولة، ومشاركتها مع الشباب المصري.

وقالت «المشاط»، إن المسابقة تعتبر نموذجًا ناجحًا للتعاون بين الأطراف ذات الصلة على المستويين المحلي والدولي، حيث تشارك فيه الحكومة المصرية والمؤسسات التعليمية والجامعات، والشباب ومنظمات المجتمع المدني فضلا عن المجتمع الدولي ممثلا في الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، لافتة إلى أنها تهدف لمواجهة ظاهرة النمو السكاني بأساليب مبتكرة من خلال تحفيز وتطوير أفكار الشباب بشأن برامج تنظيم الأسرة ونشر الوعي في مختلف محافظات الجمهورية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إلعب الان