الأخبار العاجلة - آخر الأخبار ومقاطع الفيديو

الحرة نيوز – فيديو:هدى المراغي…قصة نجاح امرأة مصرية حصدت أعلى الأوسمة في كندا

نقدم لكم آخر الاخبار ونواكب آخر التطورات المحلية والعالمية على مدار الساعة من جميع المصادر الرسمية
[ad_1]

“سيدة مصرية تحصل على لقب أول امرأة في تاريخ كندا تحصل على وسام “كندا“، الذي يعد أرفع وأعلى الأوسمة في كندا، هكذا سطرت الدكتورة هدى المراغي اسمها في سجل النماذج المصرية المشرفة في بلاد الفرنجة.

 

واستطاعت المراغي التي بدأت مشوارها في عالم الهندسة الميكانيكية من كلية الهندسة بجامعة القاهرة، أن تصبح أول امرأة تتولى منصب عميد كلية الهندسة في جامعة ويندسور الكندية، وتحصل على وسام كندا متفوقة على 114 مرشحا آخرين.

 

تخرجت المراغي من كلية هندسة الإنتاج جامعة القاهرة، وحصلت على المركز الأول على دفعتها وعُينت معيدة بالجامعة، وتزوجت من العالم الكبير وجيه المراغي، حفيد شيخ الأزهر الأسبق الإمام المراغي، ثم سافرت معه إلى كندا.

 

 

غادرت هدى المراغي القاهرة في سيتينات القرن الماضي، ولم تكن بدايتها في كندا ممهدة الطريق فقد رفضت الجامعة الكندية أوراقها ولم تعترف بشهاداتها المصرية، إلا أنها حاولت مرارا حتى تم قبول أوراقها، وحصلت على درجتي الماجستير والدكتوراه من جامعة ماكماستر الكندية عام 1976.

 

وبحصولها على الدكتورة أصبحت المراغي المرأة الوحيدة التي تخرجت وعملت أستاذ بالجامعة، وأسست مع زوجها الدكتور وجيه المراغي أول مركز بحثي متخصص في نظم الإنتاج وتكنولوجيا  التصنيع، واحتل المركز الثاني عالميا.

 

وظلت المراغي تدير مركز التصنيع حتى التحقت بجامعة ويندسور الكندية، وترشحت إلى منصب عميد جامعة ويندسور، وتم رفضها في البداية أنها امرأة، إلا أن المسؤول عن إدارة الجامعات قرر أن يرفض التقاليد لطالما أنها تستحق ذلك المنصب العلمي.

 

وأصبحت تلك المرأة المصرية أول امرأة تتقلد منصب عميدة في تاريخ كندا، وتوالت إنجازاتها في مجال الهندسة حتى حصلت على وسام “أونتاريو” الكندى، تكريما لجهودها العلمية فى مجال الهندسة.

 

ولم تتوقف إنجازات هدى المراغي عند هذا الحد، فهي أيضا أول امرأة تعين فى المجلس الاستشارى العلمى لوزير الدفاع الكندى، وهي المهندسة الوحيدة التي ذكر اسمها في كتاب الأضواء الشمالية للمرأة الكندية المتميزة.

 

واستكمالا لمشوارها الرائد في الإنجازات، حصلت الدكتورة هدى المراغي على وسام كندا، وهو  أرفع درجات أوسمة الشرف المدنية في كندا، وذلك تقديرا لإسهاماتها في مجال التصنيع والهندسة الميكانيكية.

 

 

وكانت المراغي المرأة الوحيدة المرشحة بين 114 مرشحا للحصول على وسام كندا، لتصبح أول سيدة تحصل على هذا الوسام منذ إقراره رسميا عام 1967، وذلك بسبب أبحاثها المتميزة في مجال الإنتاج والتصنيع.

 

وقدمت المراغي مئات الأبحاث التي غيرت الموازين في مجال الهندسة والتصنيع، وأصدرت عدة كتب علمية في مجال تخصصها، وصممت برامج مبتكرة في تصنيع السيارات، والتي استفادت منها كبرى الشركات.

 

 

ومنذ حصولها على وسام كندا انهالت التهاني على الدكتورة هدى المراغي، وعنها قالت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج :”يافرحة مصر ببناتها في الخارج”.

 

وتؤكد هدى المراغي استعدادها لتقديم أي مساعدة علمية لأبناء بلدها مصر، وأنها وزوجها يسعيان بقدر الإمكان إلى نقل خبراتهما لزملائهما في المؤسسات والمصانع المصرية، معربة عن سعادتها بتكريم مصر لها واهتمام مصر في الفترة الأخيرة بانتعاش الصناعة الوطنية والنهوض بالعلم والتكنولوجيا الحديثة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إلعب الان