معلومات عامة

كيف تتخلص من التفكير السلبي نهائيا

كيف تتخلص من الأفكار والمشاعر السلبية

التفكير السلبي هو النظرة التشاؤمية السلبية للأشياء، وتوقع الأسوأ في كل الأمور، ولوم النفس في كل سيء يحدث صغيراً كان أو كبيراً، ويشكل التفكير السلبي عقبة في طريق النجاح لمن يستسلمون له ويغرقون فيه، ويسبب لهم الإحباط والاكتئاب وغياب الحماس وعدم الرغبة في القيام بأي شيء والتأخر في كل أمور الحياة، كما أن سوء الحالة النفسية يؤثر على صحة الإنسان الجسدية.

وقد تختلف تفاصيل أسباب هذه السلبية في التفكير، فإما أن يكون الإنسان عالقاً في أحداث حصلت في الماضي، أو بسبب خوفه من المستقبل، وبالتالي فإنه يعيش الحاضر بمشاعر ومزاج مضطرب، ولكن أصل الأمر أن هذه الأفكار السلبية تكون بسبب البعد عن الله وعدم التوكل عليه وشكره في السراء والضراء، فينغمس الشخص في الحياة المادية التنافسية وفي أفكاره السلبية التي تجعله إنساناً دائم القلق والخوف، وتجعله يبحث ويجد في كل موقف شيئاً سلبيا حتى ولو كان إيجابياً، فعينه لا ترى إلا كل ما هو سلبي، والحقيقة أن التفكير بهذه الطريقة لا يغير من حقيقة الأمر شيء وإنما يحول حياة الإنسان إلى جحيم وحسب.

كيف تتخلص من التفكير السلبي

وكلما كنت تسمح للأفكار السلبية أن تسيطر على عقلك فستعيش حياتك تواجه المصاعب والعراقيل وتصبح السلبية عادة في حياتك، أما إذا كنت تنظر للأمور بنظرة إيجابية وتخلصت من السلبية فستتجاوز المشاكل التي تتعرض لها بسلام وستتحسن حالتك النفسية والمزاجية والصحية وتصبح أكثر سعادة، أنت فقط تحتاج إلى بعض الجهد لتغيير أفكارك ونظرتك للأمور، وسنعرض في هذا المقال أضرار التفكير السلبي، وبعض النصائح للتخلص منه واستبداله بتفكير إيجابي.

أضرار التفكير السلبي:

للتفكير السلبي أضرار كثيرة على الصحة النفسية والجسدية، لذا يجب التخلص منه، ومن هذه الأضرار:

  • القلق ثم الاكتئاب: إن التفكير بشكل سلبي يسبب القلق داخل الإنسان ويمنعه من ممارسته حياته بشكل طبيعي، ثم إذا لم يتدارك الأمر يدخل في مرحلة الاكتئاب.
  • الكسل والخمول: والعجز عن أداء أبسط الأمور والمهمات.
  • اضطراب النوم: فالأفكار السلبية تمنع الشخص من النوم بهدوء وراحة وتجعله يعاني من الأرق.
  • زيادة الوزن أو النحافة الزائدة: فبعض الأشخاص عندما يغرقون في التفكير تزداد لديهم الشهية ويتناولون الكثير من الأطعمة وبالتالي يعانون من زيادة في الوزن، والبعض الآخر عندما يغرق في التفكير يفقد الشهية ولا يتناول الأطعمة أبداً وبالتالي يفقد الوزن، وفي كلا الحالتين تتأثر صحة الجسد.
  • تدمر العلاقات الاجتماعية والابتعاد عن أفراد الأسرة والأحباب والأصدقاء، فالتفكير السلبي يجعل الشخص منطوياً على نفسه ومنعزل عن العالم الخارجي.
  • انعدام الثقة بالنفس وتوليد مشاعر الحقد على الآخرين بسبب شعوره أنهم أفضل وأسعد منه.
  • مقاومة التغيير نحو الأفضل والتقوقع داخل هالة من الأفكار السلبية.
  • وحيث أن العقل يلعب دوراً أساسياً في صحة الجسد، فإن التفكير السلبي الزائد عن حده يؤثر على الصحة العامة للجسم وقد يسبب أمراض مختلفة ومنها ارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، وغير ذلك.
نصائح تساعد على التخلص من التفكير السلبي

نصائح للتخلص من التفكير السلبي:

  • الاستغفار والدعاء وحسن الظن بالله والتوكل عليه في السراء والضراء، وعدم الانقياد والاستسلام لوساوس الشيطان، فالمسلم صابر محتسب متفائل بالخير شاكر لربه في كل أحواله.
  • التدبر في آيات القرآن الكريم، فهو علاج للقلب والنفس من الضيق.
  • الابتعاد عن الضجيج والخروج إلى الطبيعة والتأمل في خلق الله، فهذا يبعث على الشعور بالراحة والطمأنينة.
  • استحضار النعم والإيجابيات في الحياة والتفكير فيها.
  • التفاؤل بالخير وتوقع حدوث الأفضل دوماً.
  • توجيه الفكر نحو الإيجابية والنظر إلى الجانب المشرق من الأمور والتعامل مع المواقف السلبية على نحو إيجابي، وعدم تضييع الوقت وإهلاك النفس في ندب الحظ والتفكير في المخاوف والأمور والمواقف السلبية.
  • مصاحبة الأشخاص الإيجابيين والجلوس والتحدث معهم ومحاولة التفكير بإيجابية مثلهم، والابتعاد عن الأشخاص السلبيين والمحبطين.
  • التحدث إلى أشخاصك المفضلين والبوح بما يجول في خاطرك إليهم، وعدم كبت وإخفاء المشاعر، فالتنفيس عما بداخلك يساعدك على التخفيف من معاناتك ويشعرك بالراحة.
  • الخروج برفقة أصدقائك المقربين وقضاء الوقت معهم، فالأجواء المرحة تساعد على التخلص من الحالة المزاجية السيئة.
  • تعزيز الثقة بالنفس والتفكير في المواهب والقدرات التي تمتلكها، وتذكر نجاحاتك ومواهبك.
  • احترام وتقدير الذات وتحمل المسؤولية وعدم التصرف كضحية.
  • التصرف بلطف مع الآخرين ومساعدة من يحتاج إلى مساعدة، فهذا يبعث على الشعور بالراحة والسعادة.
  • ردد لنفسك العبارات الإيجابية التي تقوم بتحفيزك، وتوقف عن التذمر والشكوى وعن ترديد العبارات المحبطة التي تدل على الضعف مثل: أنك إنسان غير محظوظ أو غير ذلك.
  • يمكن قراءة عبارات واقتباسات تبعث على الإلهام والتحفيز والتفكير الإيجابي.
  • عدم الاستسلام للأفكار السلبية ومحاولة المحافظة على الروح المرحة.
  • التوقف عن التفكير في الماضي والأخطاء والمواقف السيئة التي حدثت فيه، والتركيز على تحقيق الأهداف المستقبلية.
  • محاولة ملئ وقت الفراغ بما ينفع، مثل ممارسة الرياضة، أو تعلم لغة جديدة، أو قراءة كتاب.
  • التفكير بهدوء والنظر بواقعية في كل المشاكل وعدم تهويل وتضخيم الأمور بشكل مبالغ فيه، ففي العادة يكون الحزن والتفكير السلبي ناتج عن تضخيمنا للأمور.
  • عدم المقارنة مع الآخرين والنظر في حياتهم وفيما يملكونه، ومقارنته بما تفتقده أنت، فهذا من أكبر أسباب تعاسة الإنسان.

صحيح أن العصر الحالي مليء بالقلق والعقد الاجتماعية، لذا فقد يكون التخلص من الأفكار السلبية صعب أحياناً، لكن بالمحاولة ومجاهدة النفس والتركيز على الإيجابيات وتحقيق الأهداف، ستتحول لشخص إيجابي وستكون حياتك إيجابية مليئة بالأمل إن شاء الله.

كيف تصبح شخصاً ذكياً – وما هي أنواع الذكاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إلعب الان